رئيس الوزراء المصري يتسلم مشروع موازنة 2018-2019 لتقديمها لمجلس النواب

[the_ad id=”477″]

القاهرة – مباشر: تسلّم رئيس مجلس الوزراء المصري شريف إسماعيل، خلال اجتماعه بوزير المالية عمرو الجارحي، اليوم الأربعاء، مشروع الموازنة العامة الجديدة 2018-2019، تمهيداً لعرضها على مجلس النواب، قبل نهاية مارس الجاري.

ويتضمن مشروع موزانة العام المالي المقبل، تحقيق معدل نمو اقتصادي يصل لـ5.8%، وهو أعلى معدل نمو يتحقق منذ 10 سنوات، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

كما تستهدف مصر بالموازنة الجديدة خفض العجز الكلي إلى 8.4% من الناتج المحلي، مقارنة بمستواها في عامي 2015 و2016، والبالغ 12.5%.

وعن الفائض الأولي (لا يتضمن خدمة الدين)، فستستهدفه مصر بنحو 2% من الناتج المحلي، إضافة لزيادة الايرادات بنسبة 22%، ومصروفات بـ 15.5%.

وتشمل مستهدفات موازنة العام المقبل، خفض نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي لـ91%، وزيادة مخصصات الاستثمارات الحكومية إلى 149 مليار جنيه، منها 100 مليار جنيه تمويلاً للموازنة العامة بالدولة، من 70 مليار جنيه بالعام المالي الحالي.

وفيما يتعلق بالأجور، يستهدف مشروع الموازنة الجديد زيادته إلى 266 مليار جنيه، كذلك رفع مخصصات شراء السلع والخدمات إلى 60 مليار جنيه.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن المخصصات الماليه للدعم وبرامج الحماية الإجتماعية ستبلغ نحو 332 مليار جنيه بالموزانة الجديدة، وفقاً للوكالة.

وكان إسماعيل نوه مؤخراً بأن الموازنة الجديدة تعد غير مسبوقة من حيث حجم الاستثمارات المرصودة لقطاعات التنمية الشاملة، خاصة الصحة والتعليم والبنية الأساسية، إلى جانب زيادة مخصصات برامج الحماية الاجتماعية، والبنود الخاصة بالإنفاق على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ورفع كفاءاتها.

اترك تعليقاً